جراحات سرطان الثدي

هل تبحثون عن مستشفى أو أخصائي لعملية سرطان الثدي أو عن معلومات عن عمليات سرطان الثدي المختلفة؟ من خلال محرك بحث الأطباء والمستشفيات لدينا ستجدون مختصّين ذوي خبرة في مراكز سرطان الثدي في ألمانيا.

إلى النص الكامل

أطباء متخصصون ومراكز طبية من أجل جراحات سرطان الثدي

الأخصائيون المختارون جراحات سرطان الثدي


معلومات عن تخصص جراحات سرطان الثدي

متى يتم إجراء عملية سرطان الثدي؟

تمثل الجراحة الخيار العلاجي الأول في سرطان الثدي. تحدث العملية بالإضافة إلى علاج إشعاعي أو علاج كيميائي أو علاج هرموني مرافق. عن إمكانية وكيفية جراحة سرطان الثدي يتعلق الأمر بمدى انتشار المرض.

حين وجود شك في سرطان الثدي يتم أولاً أخذ عينة نسيجية من النسيج المشكوك فيه. هنا توجد طرق مختلفة (خزعة بالمِقراض، خزعة استئصالية... إلخ). فقط بعد تأكيد التشخيص عبر طب مسببات الأمراض يتم إجراء تشخيص التوسع لتحديد الحجم والنوع والأعضاء المصابة. لهذا الغرض يتم بجانب فحص نسائي إجراء أشعة للرئتين وفحص الكبد بالموجات الفوق صوتية وتصوير ومضي للعظام. يتم بعد نهاية الفحوصات إدراج سرطان الثدي في مرحلة ما وذلك بحسب الحجم والتوسع (النقائل).

يُوصى بعملية سرطان الثدي لدى كل مريضة في حال كان الهدف هو الشفاء. أثناء ذلك لا تتعلق النجاة بمدى العملية بل بمقدار الإصابة خارج الصدر (أورام تابعة- نقائل سرطانية). يتم إجراء الجراحة إذا كان السرطان محصورا محلياً، أما إذا تشكلت نقائل سرطانية في مناطق أخرى من الجسد فإنه لا يمكن الوصول إلى الشفاء عبر عملية. حينها يتم إجراء العملية فقط في حال تحسن نوعية المعيشة لدى المريض من خلال العمل الجراحي.

ما هي عمليات سرطان الثدي المتوفرة؟

في السنوات الأخيرة تطورت عملية سرطان الثدي من الإزالة لكامل الصدر (استئصال تام) إلى استئصال الورم بشكل يحافظ على الصدر. تتعلق إمكانية الجراحة بشكل يحافظ على الصدر بمرحلة مرض سرطان الثدي.

عملية سرطان الثدي بالمحافظة على الصدر

يمثل العلاج المحافظ على الصدر اليوم الخيار الأول في عملية سرطان الثدي، وذلك في حال توفر حجم كافي للصدر أو بتوفر حجم كبير بشكل كافٍ للصدر مقارنة بحجم الورم.

إذا كان الكشف باشتباه ورم لا يمكن تحسسه يستطيع الجراح تحديده بواسطة سلك بمساعدة التصوير الشعاعي للثدي. حينها يتم عمل الشق بجانب المنطقة المحددة. بهذا يمكن إيجاد النتيجة الغير واضحة بسهولة أثناء العملية وإزالتها.

يتم إزالة الورم مع مسافة أمان مقدارها ١ سم بالإضافة إلى المنطقة الجلدية المحاذية (ربما تكون الحلمة). يتم إزالة العقد الليمفاوية في الإبط عبر شق آخر صغير. قد تستدعي الأورام الكبيرة العلاج الكيميائي قبل العملية لتصغيرها وبذلك يصبح العلاج بالمحافظة على الصدر ممكناً.

استئصال (استئصال الصدر)

يمثل الاستئصال التام إحدى صور عملية سرطان الثدي والذي كان فيما مضى رئيسياً ليتم إجرائه اليوم فقط في حالات خاصة (إصابة عضلات الصدر). في خضم ذلك يتم إزالة غدة الصدر والعضلات التي تقع أسفل منها والنسيج الدهني المحيط والعقد الليمفاوية في الإبط في قطعة واحدة. ولكن هذا التدخل يترك ندباً كبيراً ويرافقه حدّ من حركة الكتف والذراع (بسبب إزالة العضلات) وكذلك تجمع السائل الليمفاوي في الذراع.

علاوة على ذلك توجد هناك صيغة معدلة من الاستئصال التام. هنا يتم إزالة الصدر والنسيج الدهني المحيط والغشاء العضلي (بدون العضلات) وبعض مناطق العقد الليمفاوية فقط. يتطلب ذلك شقاً جلياً أصغر بشكل واضح، ذات الشق يمكن استخدامه لاحقا لإعادة بناء الصدر. بالإضافة إلى أن حركة الذراع أقل تقييداً بشكل ملحوظ. يتم تطبيق هذه الطريقة في حال كان العلاج بالمحافظة على الصدر غير ممكناً بسبب حجم الورم أو امتداده أو بسبب رفض المريضة.

إزالة العقد الليمفاوية أثناء عملية سرطان الثدي

أهم عوامل التنبؤ هي إصابة العقد الليمفاوية المحيطة. في حال إصابتها يمكن افتراض انتشار الخلايا السرطانية في الجسم. في سبيل منع إزالة الكثير من العقد الليمفاوية بشكل غير ضروري يمكن تطبيق تقنية العقدة الخافرة.

تمثل العقدة الخافرة أول محطة تصريف للسائل اللمفي من الصدر. لإيجاد هذه العقدة يتم حقن مادة زرقاء ملوِّنة أو بروتينات تم وسمها إشعاعياً في المنطقة الجلدية المحاذية للورم. بعدها يتم إزالة العقدة الليمفاوية المعنية أثناء العملية وفحصها. إذا كانت العقدة غير مصابة يمكن إعفاء بقية العقد من الإزالة.

كيف هي التكهنات بعد عملية سرطان الثدي؟

يمكن مقارنة معدل النجاة الإجمالي في المرحلة الأولى والمرحلة الثانية بين الاستئصال والعلاج بالمحافظة على الصدر. ولكن خطورة الظهور المجدد محلياً (عودة المرض محلياً) تعد أعلى في عملية سرطان الثدي بالمحافظة على الصدر. لذا كان العلاج الإشعاعي للصدر بعد عملية سرطان الثدي بالمحافظة على الصدر ملزماً، لأنه ومن خلال ذلك يمكن خفض نسبة عودة المرض محلياً من ٣٠٪ إلى ٥٪.

في حال الإصابة المتوسعة بالورم يتم القيام بالعلاج الإشعاعي بعد الاستئصال. يمكن أن يبدأ العلاج الإشعاعي في سرطان الثدي بعد ٤ إلى ٦ أسابيع، بعد تشافي الجرح بشكل جيد. يمكن للعلاج الإشعاعي أن يتأخر في حال وجود إضرابات في التئام الجرح. قد يتبع ذلك علاجٌ كيميائي وذلك بحسب نوع وتمدد سرطان الثدي.

يمكن أن تتم إعادة ترميم الصدر بعد الاستئصال مباشرةً أو بعد على أقرب تقدير بعد ستة أشهر.

إن الرعاية اللاحقة المنتظمة لها أهمية بالغة. يتم فحص كلا الثديين في فترات معينة من قبل أخصائي النساء والولادة. التصوير الشعاعي للثدي يتم إجراؤه سنوياً.

إذا كانت لديكم أسئلة أخرى تتعلق بأنواع عملية سرطان الثدي توجهوا بها بمليء من الثقة إلى المختص بعملية سرطان الثدي الخاص بكم.

أي الأخصائيين والمستشفيات هم مختصون في عملية سرطان الثدي؟

ترغب المصابة بسرطان الثدي بأفضل رعاية طبية. لذا تسأل المريضة نفسها أو أقاربها: أين أجد مختصاً بعملية سرطان الثدي أو المستشفى الأفضل لعملية سرطان الثدي؟

لكون هذا السؤال لا يمكن إجابته بموضوعية وأن طبيباً جاداً لن يدعي يوماً أن يكون أفضل طبيب لا يستطيع المرء سوى الاعتماد على خبرة الطبيب أو اعتماد المستشفى كمركز لسرطان الثدي. كلما أجرى الطبيب عمليات سرطان الثدي بشكل أكبر كلما أصبح أكثر خبرة في مجال اختصاصه. يتوجب على مراكز سرطان الثدي المعتمدة إثبات معالجة عدد معين كحد أدنى سنوياً من حالات علاج سرطان الثدي.

وبهذا فإن المختصين في عملية سرطان الثدي هم أطباء في طب الأورام النسائية ذوي خبرة في مركزٍ لسرطان الثدي. من خلال خبرتهم ومزاولتهم المهنة لسنوات طويلة في علاج سرطان الثدي يمثل هؤلاء الأطباء جهة الاتصال الصحيحة لإجراء عملية سرطان الثدي.

المصادر:

http://www.krebsgesellschaft.de/onko-internetportal/basis-informationen-krebs/krebsarten/brustkrebs/brustkrebs-basis-infos-fuer-patienten.html

http://www.krebshilfe.de/wir-informieren/ueber-krebs/haeufige-krebsarten/brustkrebs.html

Stauber, Manfred; Weyerstahl, Thomas (2007): Gynäkologie und Geburtshilfe. 3., aktualisierte Auflage. Stuttgart: Georg Thieme (Duale Reihe).

Keck, Christoph; Denschlag, Dominik; Tempfer, Clemens (2004): Facharztprüfung Gynäkologie und Geburtshilfe. 1000 kommentierte Prüfungsfragen ; 6 Tabellen. Stuttgart: Thieme.


البحث عن طبيب تبعاً لمجال التخصص

سياستنا التوجيهية سياستنا التوجيهية

في PRIMO MEDICO سوف تجد فقط الهيئات والكوادر الطبية ذات السمعة الطيبة، والذين تم اختيارهم وفقا لمبادئ توجيهية صارمة. تلعب الخبرة الطبية المكتسبة، وتقنيات المعالجة المبتكرة أو السمعة في مجال العلوم والبحوث دوراً هاماً.

المزيد


مساعدة في بحثك

سوف نوجه ونحيل طلبك إلى الأطباء المناسبين سوف نوجه ونحيل طلبك إلى الأطباء المناسبين

نحن سعداء لمساعدتك في اختيار طبيب متخصص لاحتياجاتك. إن خدمة PRIMO MEDICO هي دائماً مجانية وأمينة وسرية للمرضى.

المزيد


إلى أعلى