النقائل الرئوية

هل تبحث عن معلومات عن علاج النقائل الرئوية ومتخصصين للعلاج أو الجراحة؟ ستجد هنا متخصصين وعيادات من ذوي الخبرة حصرياً في ألمانيا أو سويسرا أو النمسا. تعرف على المسار وخيارات العلاج وفرص الشفاء أو اتصل بخبرائنا.

إلى النص الكامل

الأخصائيون المختارون النقائل الرئوية


معلومات عن تخصص النقائل الرئوية

ماذا تعني النقائل الرئوية؟

نقائل الرئة هي أورام ثانوية خبيثة تنشأ من ورم أولي خبيث آخر. يمكن أن يكون هذا على مسافات مختلفة من نقائل الرئة ومتوضعاً خارج الرئتين أو داخلهما. تحدث النقائل الرئوية بسبب الخلايا السرطانية الخبيثة التي تصل إلى الرئتين من الورم الرئيسي عبر مجرى الدم أو الجهاز الليمفاوي وتنمو هناك بطريقة غير منضبطة. على عكس سرطان الرئة ، حيث تصبح أنسجة الرئة نفسها خبيثة، يمكن أن تنتقل أنواع مختلفة من الخلايا إلى الرئتين ("تنتشر") اعتمادًا على أصل الورم الأساسي.

من أين تأتي النقائل إلى الرئة؟

أكثر الأورام البدئية التي تنتشر إلى الرئة هي:

خيارات المعالجة للنقائل الرئوية

يمكن إزالة النقائل الرئوية باستخدام تقنيات مختلفة، والتي يمكن أن تختلف اختلافًا كبيرًا عن بعضها البعض من حيث طبيعتها الجذرية.

الاستئصال بالأشعة التداخلية

النهج العلاجي الأقل توغلاً هو ما يُعرف باسم الاستئصال بالأشعة التداخلية، حيث يتم إدخال إبرة خاصة مباشرة في الورم تحت المراقبة الشعاعية(CT). ثم يتم تمرير التيار من خلال طرف الإبرة إلى الورم، الذي يسخن بدرجة كبيرة بحيث يتم تدمير أنسجة الورم الخبيثة المحيطة. ميزة هذه الطريقة هي أنه يمكن التحكم في تدفق التيار بدقة شديدة وتكييفه مع حجم الورم، بحيث يتم الحفاظ على أنسجة الرئة السليمة والوظيفية قدر الإمكان. ومع ذلك، فإن عيب هذه الطريقة ينتج عن احتمال النكس، أي تكرار النقائل الرئوية. في مثل هذه الحالات، يمكن تكرار الاستئصال الشعاعي.

الاستئصال بالموجات القصيرة

يستخدم الاستئصال بالموجات القصيرة، ، الحرارة أيضًا لتدمير أنسجة الورم الخبيثة وهي تقنية إزالة قليلة الرض ،وعلى عكس الاستئصال بالترددات الراديوية ، لا يتم استخدام الحرارة المباشرة هنا ، ولكن الذبذبات الكهرومغناطيسية بتردد معين تتسبب في احتكاك جزيئات الهيدروجين في الخلايا السرطانية. ينتج عن هذا حرارة غير مباشرة وتموت الخلايا السرطانية.

عملية النقائل الرئوية بمساعدة الفيديو القليلة الرض (VATS)

إذا كان الورم بعيدًا عن جدار الصدر بمسافة لا تزيدعن1 سم، فهناك خيار للاستئصال قليل الرض بمساعدة الفيديو. الميزة هي تقليل المخاطر الجراحية وتسريع الشفاء بعد العملية وتحقيق نتيجة تجميلية أفضل

جراحة النقائل الرئوية

يمثل الاستئصال الجراحي للانبثاث أفضل فرصة للشفاء، حيث يتم هنا إزالة أجزاء أكبر أو أصغر من الرئة أو فص رئوي صغير أو حتى نصف كامل من الرئة من أجل القضاء إلى حد كبير على النقائل. هذه الطريقة جذرية وعلى الرغم من أنها تعتبر واعدة جدًا من حيث النجاح العلاجي، إلا أنها تنطوي على مخاطر متزايدة من حدوث مضاعفات. بالإضافة إلى ذلك، يعتبر الاستئصال الجراحي خيارًا فقط لعدد قليل من المرضى (حوالي 25-30٪ في المراحل المبكر. ومع ذلك يجب على كل مريض يعاني من نقائل الرئة أن يعرض على جراح صدر، كما يقول د. كلاين.

قبل العملية يجب إجراء تشخيصات واسعة النطاق. باستخدام طرق التصوير المختلفة مثل الأشعة السينية، التصوير بالرنين ال مغناطيسيMRT، التصوير المقطعيCT أو فحوصات الطب النووي PET، PET-CT، يتم تسجيل حجم وموقع بؤر الورم الفردية في الرئتين. إذا كان المريض على علم بورم آخر خارج الرئتين، فيجب أيضًا توضيح ما إذا كان هو بالفعل نقائل في الرئة أو أورام الرئة نفسها. لهذا الغرض، يتم أخذ عينات الأنسجة، والتي يتم فحصها نسيجياً لمعرفة خصائص الخلايا.

بعد ذلك، وبناءً على معايير معينة، يتم اتخاذ قرار بشأن ما إذا كان المريض مناسبًا للاستئصال الجراحي للنقائل الرئوية وهناك عدة عوامل حاسمة، بما في ذلك ما إذا كان يمكن إزالة الورم الأصلي، وما إذا كان من السهل الوصول إلى نقائل الرئة وإمكانية إزالتها، وما إذا كانت النقائل الأخرى معروفة وما إذا كان المريض لائقًا بما يكفي للتعويض عن فقدان أجزاء من رئتيه.

الخيارات العلاجية في حالات النقائل الرئوية غير القابلة للجراحة

يتحدث المرء عن نقائل الرئة غير الصالحة للعمل الجراحي في حالة معايير معينة مثل موقع وعدد وحجم النقائل أو النقائل خارج الرئتين أو الأمراض المصاحبة للمريض مما يجعل الاستئصال الجراحية لنقائل الرئة مستحيلة لأن العملية غير مجدية من الناحية الفنية أو أنها مرتفعة للغاية مخاطر المضاعفات مقارنة باحتمالية النجاح. في مثل هذه الحالات، يمكن للطبيب المعالج أن يلجأ إلى خيارات العلاج الأخرى التي تأخذ في الاعتبار الحالة الفردية للمريض.

بشكل أساسي، وبتقييم الحالة الفردية، يمكن اعتبار الأساليب العلاجية قليلة الرض المذكورة أعلاه بديلاً للإزالة الجراحية. ومع ذلك، فإن حجم النقائل أو حدودها أو موقعها ومرحلة الورم الأولي غالبًا ما تكون مسؤولة عن حقيقة أنه لا يمكن إزالة النقائل بطريقة قليلة الرض.

المشرط الشعاعي   Cyberknife

كبديل للجراحة، يمكن أيضًا استخدام العلاج الإشعاعي غير الراض باستخدام Cyberknife. يتم تشعيع النقائل بدقة في عدة جلسات وبالتالي يتم تدميرها مع الحفاظ على الأنسجة السليمة المحيطة إلى حد كبير.  والعامل المحدد هنا هو أن النقائل يجب ألا تكون كبيرة جدًا وأن تكون ذات حدود واضحة عن الأنسجة السليمة.

الانصمام الكيميائي عبر الرئوي (TPCE)

يعتبر الانصمام الكيميائي عبر الرئوي TCPE)) أمرًا واعدًا للغاية، حيث يتم إنشاء دورة دموية رئوية اصطناعية من أجل إدخال مادة العلاج الكيميائي إلى الرئتين في عزلة عن بقية الدورة الدموية ،. يمكن أن يقلل هذا من الآثار الجانبية لبقية الجسم، ويمكن زيادة جرعة عامل العلاج الكيميائي وفقًا لذلك ويمكن تدمير المزيد من أنسجة الورم.

العلاج الكيميائي الملطف هو خيار لعلاج نقائل الرئة المتقدمة في حالة توقع العمر القصير.

تطور النقائل الرئوية

تحدث نقائل الرئة في حوالي 30٪ من جميع السرطانات، ولكن للأسف غالبًا ما يتم اكتشافها بعد فترة طويلة لأنها لا تسبب أي أعراض لدى المريض في الدورة المبكرة. تأتي معظم الشكاوى من الورم الأولي ويتم اكتشاف النقائل الرئوية بالصدفة أثناء تشخيص الورم.

للأسف هذا يعني أن نقائل الرئة غالبًا ما يتم التعرف عليها في وقت متأخر حيث تكون أكثر تقدمًا. تحدث الأعراض النمطية في مراحل لاحقة بسبب تلف أنسجة الرئة ويمكن أن تشمل صعوبات في التنفس والسعال الدموي والالتهاب الرئوي.

توقعات البقاء وفرص الشفاء في حالة النقائل الرئوية

يعتمد متوسط ​​العمر المتوقع مع نقائل الرئة على العديد من العوامل ولا يمكن قياسه كميًا في جميع المجالات. وخصوصاً أن حالة الورم الأولي ونوعه وعدد ومدى انتشار النقائل الأخرى وحالة المريض الصحية لها تأثير قوي على آفاق العلاج الفردي للمريض.

إذا ثبت أن المريض قابل للجراحة ويمكن إزالة جميع النقائل الرئوية وتحقيق الخلو من الأورام، يمكن أن يتحسن التشخيص بشكل أساسي. ومع ذلك، هناك العديد من العوامل الأخرى المهمة، مثل نوع الورم الأولي والحساسية للعلاج الكيميائي.

ومع ذلك، في بعض الحالات، ترتبط النقائل الرئوية بتوقعات غير مواتية. في مثل هذه الحالات، يكون العلاج الكيميائي الملطف مناسبًا بشكل خاص.


البحث عن طبيب تبعاً لمجال التخصص

سياستنا التوجيهية سياستنا التوجيهية

في PRIMO MEDICO سوف تجد فقط الهيئات والكوادر الطبية ذات السمعة الطيبة، والذين تم اختيارهم وفقا لمبادئ توجيهية صارمة. تلعب الخبرة الطبية المكتسبة، وتقنيات المعالجة المبتكرة أو السمعة في مجال العلوم والبحوث دوراً هاماً.

المزيد


مساعدة في بحثك

سوف نوجه ونحيل طلبك إلى الأطباء المناسبين سوف نوجه ونحيل طلبك إلى الأطباء المناسبين

نحن سعداء لمساعدتك في اختيار طبيب متخصص لاحتياجاتك. إن خدمة PRIMO MEDICO هي دائماً مجانية وأمينة وسرية للمرضى.

المزيد


إلى أعلى