جراحة أورام المخ

الأورام الدماغية، سواء كانت سليمة أم خبيثة تشكل صدمة للمصابين والأقارب. الخوف كبير دائماً، خاصة وأن العواقب يمكن أن تؤدي دون علاج إلى تعطل الأعصاب، والتغيرات النفسية وحتى الموت. غالبا ما تكون جراحة أورام في الدماغ أفضل فرصة للشفاء أو لتحسين نوعية الحياة.

إلى النص الكامل

أطباء متخصصون ومراكز طبية من أجل جراحات أورام المخ

الأخصائيون المختارون جراحة أورام المخ


معلومات عن تخصص جراحة أورام المخ

متى تكون جراحة أورام الدماغ ضرورية؟

يتعلق قرار إجراء جراحة الأورام الدماغية بعدة عوامل أهمها والموجبة للعمل الجراحي أن يكون الورم خبيثاً، ونجد لدى البالغين غالباً نقائل دماغية وهي انتقالات ورمية من اورام في أغضاء أخرى) ويليها الأورام الدبقية والأورام النجمية (وهي أورام من النسج الدماغية المسماة الخلايا الداعمة للدماغ)، ومن الأورام السليمة ا لأورام السحائية حيث تكون الجراحة أو المعالجة الشعاعية ضرورية وذلك عندما يؤثر امتداد الورم على الوظائف الدماغية وتضطرب.

الخيار الجراحي أم الشعاعي؟

هناك خيارات مختلفة في علاج الأورام. وتشمل هذه العلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي والجراحة. في معظم الحالات، تكون جراحة الدماغ هي العلاج المفضل. يستخدم العلاج الإشعاعي إما بالإضافة إلى الجراحة أو عندما يتعذر الوصول إلى الورم جراحيًا، أو عند إصابة مناطق حيوية من الدماغ، أو عندما يكون المريض كبيرًا في السن ومريضًا بحيث يتعذر النجاة من الجراحة الدماغية. ومع ذلك، في هذه الحالات، عادة ما يتم إجراء عملية صغيرة على شكل خزعة للحصول على عينة من الأنسجة. يتم فحص الأنسجة من أجل تكييف العلاج الإشعاعي أو الكيميائي التالي مع نوع الورم الدقيق. بفضل إمكانية المعالجة الشعاعية بالأشعة المجسمة حيث يمكن حالياً أن يتم تشعيع العديد من أورام الدماغ بنجاح دون الحاجة إلى إجراء عملية جراحية. وعن امكانية المعالجة الشعاعية يتم دراسة تناسب المعالجة مع الورم ويجب بحث ذلك مع المريض والأهل، وفي حالة الشك يتم طلب استشارة أخرى.

كيف تتم جراحة الأورام الدماغية؟

تُجرى جراحة أورام المخ عادةً تحت التخدير العام. في حالات خاصة حيث توجد مناطق مهمة من الدماغ بالقرب من منطقة الورم، يمكن البدء في التخدير الجزئي أو يمكن للمريض استعادة وعيه لفترة زمنية معينة بعد فتح عظم الجمجمة. بمساعدة تمارين التحدث وتمارين القراءة والتعرف على الصور ووصفها، يمكن التحقق مما إذا كان يمكن الوصول إلى مناطق معينة باستخدام الأدوات أو ما إذا كان هناك خطر إصابة هذه المناطق.

نظرًا لأن جراحة أورام الدماغ تتم في مساحة محدودة جدًا، فيجب توخي الحذر الشديد والدقة عند التنقل في هذه المساحة حيث أن جمجمة الإنسان مليئة بالعديد من الهياكل الحيوية. لذلك تم تطوير إجراءات مختلفة لمساعدة الفريق الجراحي:

الملاحة العصبية

تعتمد الملاحة العصبية على تقنيات التصوير. حيث يتم تجميع صورة ثلاثية الأبعاد للدماغ من بيانات الصور التي تم الحصول عليها قبل العملية (التصوير المقطعي المحوسب CT، التصوير بالرنين المغناطيسي MRT، الموجات فوق الصوتية، تصوير الأوعية الدموية تصوير الأوعية الدموية) حسب هذه الصور، يمكن للجراح تحديد المناطق الخطرة قبل العملية ومناقشة أفضل طريق للوصول. بالإضافة إلى ذلك، بمساعدة المراقبة التجسيمية (الحساب باستخدام عدة نقاط في المحيط)، يمكن عرض الموقع الدقيق للأداة الجراحية مع صورة الكمبيوتر ثلاثية الأبعاد أثناء العملية.

الاستئصال بمساعدة التألق

يجري تناول كمية معينة من الدواء قبل بضع ساعات من العملية، والتي تدخل الدماغ عبر مجرى الدم وتستقر هناك في نسج الورم. أثناء العملية، سيتألق الدواء باستخدام الضوء الأزرق (تبدأ الخلايا السرطانية في التوهج).

المراقبة العصبية

تعد المراقبة العصبية طريقة أخرى مفيدة تستخدم كمعيار قياسي في العمليات بالقرب من مراكز الدماغ المهمة حيث يتم اختبار وظائف الأعصاب القحفية المختلفة باستمرار (عضلات الوجه وعضلات اللسان وما إلى ذلك) بالإضافة إلى المسارات الحسية (الإحساس) والحركية (المحركة) التي تنبثق من الدماغ. في حالة احتمال حدوث ضرر، يمكن العثور على موقع الضرر بسرعة كبيرة ويمكن منع المزيد من الضرر.

في نهاية العملية، هناك إمكانية لفحص النتيجة بالتصوير المقطعي المحوسب CT أو بالرنين المغناطيسي MRT في غرفة العمليات والتحقق من النجاح. ثم يذهب إلى العناية المركزة العصبية حيث يتم التحويل بعد فحص التصوير المقطعي المحوسب CT إلى جناح المرضى العادي.

التوقعات وفرص الشفاء بعد جراحة أورام الدماغ

الهدف من العملية هو إزالة الورم بالكامل لكن لسوء الحظ من طبيعة أمراض الأورام العصبية أن الشفاء لا يمكن توقعه في كل الحالات، لكن على أي حال، فإننا نحقق تخفيف الأعراض وبالتالي تحقيق مكاسب ثمينة في نوعية الحياة.

التأهيل بعد جراحة أورام الدماغ

أثناء الإقامة في المشفى لجراحة الأورام الدماغية ينبغي الحديث مع الأطباء المعالجين حول ضرورة وجدوى التأهيل العصبي، والعاملون المدربون في مراكز التأهيل العصبي هم الأقدر على العمل في مرحلة التأهيل للتعامل مع نتائج وتطورات ما بعد العمل الجراحي، وتتجه المعالجة للأضرار مثل الشلل واضطراب التوازن والاضطرابات الحركية واضطرابات النطق أو الاضطرابات العقلية والضعف العام.

من هم الأطباء والعيادات المتخصصون في جراحة أورام المخ؟

من يحتاجون إلى جراحة الدماغ يريدون أفضل رعاية طبية لأنفسهم. لهذا يسأل المريض نفسه أين يمكنني أن أجد أفضل عيادة لعملية أورام المخ أو أفضل جراحة أعصاب؟ نظرًا لأنه لا يمكن الإجابة على هذا السؤال بشكل موضوعي ولن يدعي الطبيب الجاد أبدًا أنه أفضل طبيب، فلا يمكن للمرء إلا الاعتماد على خبرة الطبيب. كلما زاد عدد عمليات الدماغ التي يقوم بها الطبيب، زادت خبرته في تخصصه. وبالتالي، فإن المتخصصين في جراحة الدماغ هم جراحو أعصاب لديهم سنوات عديدة من الخبرة في مشافي الجراحة العصبية.

ستجدون في PRIMO MEDICO متخصصين ذوي خبرة في جراحة الأعصاب وجراحي أعصاب حصرياً في ألمانيا والنمسا وسويسرا. يمكنكم حاليًا العثور على خبراء معترف بهم دوليًا في كولونيا وهانوفر وغوتنغن وبرن وزيورخ وسالزبورغ. يمكن العثور على قائمة بجميع عيادات جراحة الأعصاب في ألمانيا في الجمعية الألمانية لجراحة المخ والأعصاب


البحث عن طبيب تبعاً لمجال التخصص

سياستنا التوجيهية سياستنا التوجيهية

في PRIMO MEDICO سوف تجد فقط الهيئات والكوادر الطبية ذات السمعة الطيبة، والذين تم اختيارهم وفقا لمبادئ توجيهية صارمة. تلعب الخبرة الطبية المكتسبة، وتقنيات المعالجة المبتكرة أو السمعة في مجال العلوم والبحوث دوراً هاماً.

المزيد


مساعدة في بحثك

سوف نوجه ونحيل طلبك إلى الأطباء المناسبين سوف نوجه ونحيل طلبك إلى الأطباء المناسبين

نحن سعداء لمساعدتك في اختيار طبيب متخصص لاحتياجاتك. إن خدمة PRIMO MEDICO هي دائماً مجانية وأمينة وسرية للمرضى.

المزيد


إلى أعلى