أنت تبحث عن أطباء ومستشفيات متميزة في تخصص تغيير مسار المعدة

أطباء متخصصون ومراكز طبية من أجل تجاوز المعدة

معلومات عن تخصص تغيير مسار المعدة

ماهو تحويل مجرى المعدة؟

هي عملية جراحية كأحد عمليات علاج البدانة وإنقاص الوزن. في عملية تحويل مجرى المعدة ...

إلى النص الكامل

الأخصائيون المختارون


معلومات عن تخصص تغيير مسار المعدة

ماهو تحويل مجرى المعدة؟

هي عملية جراحية كأحد عمليات علاج البدانة وإنقاص الوزن. في عملية تحويل مجرى المعدة يتم تقسيم المعدة إلى جيب معدة ( 15-25ملم) وإلى قسم آخر وهو القسم المتبقي من المعدة. جيب المعدة يمكنه فقط احتواء كمية قليلة من الطعام وبذلك يعطي المريض سريعا احساسا بالشبع, في الوقت نفسه يتم تحويل مجرى الأمعاء الدقيقة بحيث تلتقي العصارات الهاضمة الآتية من المرارة والبنكرياس بشكل لاحق مع الطعام.

من خلال هذا التحويل فإن قسم كبير من الغذاء والسعرات الحرارية لايتم امتصاصها ولايتم هضمها ويتم فقط تمريرها. التدخل الجراحي يتم من خلال الطريقة التنظيرية (ثقب المفتاح) والذي بدوره يساعد في عدم حدوث مضاعفات لاحقا ويسبب ألم أقل ويحتاج مدة لإقامة أقصر في المشفى, من خلال التدخل التنظيري وبعض القطب الجراحية تتم هذه العملية وبالتالي فإن المريض يعود لحالته الطبيعية بشكل أسرع.

متى يمكن اللجوء لإجراء تحويل مجرى المعدة؟

إنه من المتطلبات الأساسية لإجراء هذه العملية هو أن يكون قد تم استنفاذ كل الطرق المنتظمة التقليدية لتخفيض الوزن, الطرق التقليدية تعني النظام الغذائي والرياضة وتغيير سلوك الحياة ويشمل أيضا المعالجة النفسية.

يتم اتخاذ قرار اجراء عملية تحويل مجرى المعدة عادة بناء على مؤشر كتلة الجسم, في حالة فشل الطرق التقليدية وفي حال كون مؤشر كتلة الجسم حوالي 40 كغ – م² أو 35 كغ – م² مع وجود أمراض جانبية ( ارتفاع ضغط الدم, مرض السكري)  وهنا يمكن بحث اللجوء لهذا النوع من العمليات.

لايوجد هناك تدخل قياسي في جراحات علاج السمنة تصلح لكل مريض, لذلك يجب أن يتم دراسة حالة كل مريض بشكل فردي لمعرفة ماهي الطريقة الأنسب للجراحة حيث يأثر في اختيار الطريقة عدة عوامل مثل مؤشر كتلة الجسم, العمر, الجنس والامراض الجانبية المرافقة للوزن الزائد.

عمليات جراحية أخرى لتضييق المعدة:

فوائد جراحة تحويل مجرى المعدة

إن إنقاص الوزن الذي يمكن الوصول إليه باستخدام هذه الطريق هو أعلى بشكل ملاحظ من الذي يمكن الوصول إليه عن طريق حلقة المعدة واعلى كذلك من تكميم المعدة. إن خسارة الوزن الزائد عن طريق هذه الجراحة تصل إلى 61,6%.

45% من جراحات علاج البدانة تكون باستخدام طريقة تحويل مجرى المعدة أو طريقة تحويل مجرى المعدة Roux-Y حيث يتم في هذا النوع من الجراحة استخدام نوعين من الأساليب المستخدمة في عمليات تخفيض الوزن.

يتم هنا تخفيض حجم الغذاء الذي يمكن أكله وامتصاص الغذاء يقل أيضا. يتم تصغير المعدة من خلال هذه العملية إلى 15-25 مل ويتم تغيير طريق الغذاء ليمر عبرRoux  بحيث أن الغذاء والعصارة الهاضمة يلتقيان لأول مرة في الامعاء الدقيقة الوسطى.

من خلال هذا التأخر في إلتقاء الطعام مع العصارة الهاضمة فإن امتصاص المواد الغذائية يتم فقط في جزء من الأمعاء ويخرج الجزء المتبقي من الغذاء مع الغائط. من خلال هذه الطريقة في الجراحة يمكن الوصول إلى فقدان للوزن الزائد بنسبة 60-70%.

في حوالي 80% من حالات البدانة, تؤدي البدانة إلى حصول أمراض مثل السكري ومن خلال تخفيض الوزن فإن معدل الوفيات الناتج عن ذلك ينخفض وكذلك من خلال تخفيض الوزن فإن نوعية الحياة للمريض الذي خضع لجراحة تغيير المجرى تتحسن بشكل ملحوظ.

مساوئ جراحة تغيير مجرى المعدة

بعد العملية الجراحية يمكن للبدناء أن تتطور لديهم ماتسمى بمتلازمة الإغراق, وهي نعمة ونقمة في الوقت ذاته, حيث لايمكن للمريض أن يتحمل هضم الأطعمة المفعمة بالسكريات أو المفعمة بالدهون ومع تناول هذا النوع من الغذاء يمكن أن يحدث اقياء أو دوخة وإسهال. هذا النوع من الأطعمة يجب تجنبها من أجل تحقيق خسارة فعلية للوزن.

الأطعمة عالية الدهون تتسبب في براز دهني كريه. من خلال تحويل مسار العصارات الهاضمة فإن الفيتامينات والمعادن الضرورية يتم طرحها دون امتصاصها لذلك فإن المكملات الغذائية ضرورية مدى الحياة لمنع ظهور أعراض النقص الغذائي.

التدخل الجراحي في عملية تحويل المعدة هو أكثر خطرا من الطرق الاخرى المتبعة في عمليات علاج البدانة مثل حلقة المعدة على سبيل المثال, إن تنظير المعدة المتبقية وكذلك ERCP (التصوير بالمنظار للقنوات الصفراوية والبنكرياس) ليس ممكنا بعد هذه الجراحة, في حالة العودة لزيادة الوزن بعد عملية تغيير مجرى المعدة فإن امكانية اجراء عمل جراحي عند ذلك ستكون محدودة ومتعبة جدا.

من أجل تجنب الامراض الناتجة عن نقص المواد الضرورية يجب أن يتم بعد العملية الخضوع لنظام تعويض غذائي لمدى الحياة من خلال طبيب تغذية مختص, إن الاستشارة المتعلقة بالتغذية تعد ضرورية جدا قبل وبعد التدخل الجراحي.

من هم الأطباء والمشافي المختصين بعمليات تغيير مجرى المعدة؟

إن من يفكر في إجراء عملية لعلاج البدانة يسعى للحصول على أفضل رعاية طبية. لذلك يتساءل المريض أين أجد أفضل مستشفى لإجراء عملية تغيير مجرى المعدة؟

هذا السؤال لايمكن الإجابة عليه بشكل موضوعي ولايمكن لطبيب مميز أن يدعي بأنه أفضل طبيب ولذلك لايمكن هنا إلا الاعتماد على خبرة الطبيب. كلما قام الطبيب بعمليات جراحة تغيير مجرى المعدة أكثر كلما أصبح أكثر خبرة في مجال إختصاصه.

لذلك فإن الأطباء الأخصائيين في جراحة تغيير مجرى المعدة يكون تخصصهم في مجال جراحة البدانة. من خلال خبرتهم الطويلة وسنوات العمل الطويلة في جراحة البطن مع تخصص مركز في جراحة السمنة فانهم يكونون الأطباء الصحيحين لاستشارتهم في حال الرغبة بإجراء عمليات جراحة تغيير مجرى المعدة.


البحث عن طبيب تبعاً لمجال التخصص

سياستنا التوجيهية

سياستنا التوجيهية

في PRIMO MEDICO سوف تجد فقط الهيئات والكوادر الطبية ذات السمعة الطيبة، والذين تم اختيارهم وفقا لمبادئ توجيهية صارمة. تلعب الخبرة الطبية المكتسبة، وتقنيات المعالجة المبتكرة أو السمعة في مجال العلوم والبحوث دوراً هاماً.

المزيد


مساعدة في بحثك

سوف نوجه ونحيل طلبك إلى الأطباء المناسبين

سوف نوجه ونحيل طلبك إلى الأطباء المناسبين

نحن سعداء لمساعدتك في اختيار طبيب متخصص لاحتياجاتك. إن خدمة PRIMO MEDICO هي دائماً مجانية وأمينة وسرية للمرضى.

المزيد


إلى أعلى