الأخصائيون المختارون تضيق الأبهر (ISTA)


معلومات عن تخصص تضيق الأبهر (ISTA)

ماهو  تضيق قوس الأبهر؟

تضيق قوس الأبهر هو تضيق في الشريان الرئيسي بعد فترة وجيزة من خروجه من القلب وبسبب تضيق الوعاء الدموي يصبح إمداد النصف السفلي من الجسم بالدم أقل من العلوي حيث تتفرع الأوعية التي تغذي النصف العلوي من الجسم من الشريان الأورطي قبل التضيق وبالتالي لا تتأثر . غالبًا ما يحدث ارتفاع ضغط الدم في الأطراف العلوية ، بينما يمكن ملاحظة انخفاض ضغط الدم في الأطراف السفلية .

يعتبر تضيق اقوس الأبهر تشوهاً قلبياً ولادياً يمثل 5% من الآفات القلبية الولادية ويصيب الذكور بنسبة ضعف الإناث

ما هي أشكال الإصابة؟

يمكن تقسيم تضيق قوس الأبهرإلى نوعين، أولهما النوع غير الحرج والذي يظهر في مرحلة الفتوة والبلوغ والذي يعتبر تضيقاًخفيفاً أما النوع الآخر فهو الحرج ، والذي يظهر عند الرضع بعد أيام من الولادة ويجب معالجته بشكل عاجل بسبب المظاهر الشديدة ، وإلا فإنه سيؤدي إلى الوفاة.

تضيق قوس اأبهر لدى الرضع

غالباً مايعاني الرضع المصابون بتضيق الأبهر من سوء التغذية وتسرع القلب والتنفس وتلون الجلد باللون الرمادي، ههذه الأعراض تظهر غالباً بعد عدة أيام من الولادة ، حيث مايزال هناك اتصال بين الوعائين الكبيرين مباشرة بعد الاولادة وعبر هذا الاتصال المسمى بالقناة الشريانية يتم تجاوز التضيق الأبهري وتزويد القسم السفلي من الجسم بالدم الكافي ، لكن بعد أيام ينغلق هذا الاتصال ووتقل التروية الدموية للقسم السفلي من الجسم مما يسبب فشل القلب وبعض الأعضاء كالكلية ويستدعي المعالجة السريعة.

تضيق قوس الأبهر لدى اليافعين والبالغين

في مرحلة متقدمة يظهر تضيق الأبهر بشكل ارتفاع ضغط الدم في الأطراف العلوية مما يسبب الصداع وبرودة وشحوب الساقين وآلام مترددة في بطة الرجل والعرج.

وبسبب التضيق يتعرض القلب وخاصة الجاني الأيسر للإجهادعلى مدار الحياة حيث أنه يضخ ضد مقاومة مستمرة مما يضععف القلب ويسبب ضغط الدم المتزايد في القسم العلوي من الجسم مضاعفات خطيرةمنها خطر النزف الدماغي

كيف يتم تشخيص تضيق قوس الأبهر

في حالة الاشتباه في تضيق قوس الأبهر ، يمكننا أولاً قياس ضغط الدم على كلا الذراعين والساقين ، لأنه غالبًا ما يكون هناك فرق كبير بين الأطراف العلوية والسفلية إلا أن هناك أشخاصاً لا يمكن إيجاد أي اختلاف في الضغط لديهم نظراً لأن العديد من الدارات الالتفافية قد تشكلت لديهم والإمداد الدموي للقسم السفلي من الجسم على مايرام.

المعيار التشخيصي للرضع هو تخطيط صدى القلب ، أي فحص القلب بالموجات فوق الصوتية أما بالنسبة للمراهقين والبالغين ، عادةً ما يتم إجراء صور التصوير بالرنين المغناطيسي أو التصوير المقطعي المحوسب خصيصًا لعرض مسار الأوعية ، والذي يشار إليه باسم تصوير الأوعية بالرنين المغناطيسي أو التصوير المقطعي المحوسب

معالجة تضيق قوس الأبهر

الهدف النهائي من العلاج هو إزالة التضيق أي تحقيق القطر الطبيعي للشريان الاأبهر، ويمكن تحقيق ذلك بطريقتين أولاهما جراحية بإزالة التضيق ووضع وصلة وعائية والثانية الأقل رضاً وذلك باستدام قثطرة لتوسيع الأبهر ووضع دعامة داخلية.

عادة ما يتم استخدام الطريقة الجراحية عند الرضع الذين يعانون من تضيق الأبهر الحاد . بالإضافة إلى ذلك ، يُعطى المولود عقار "البروستاغلاندين" حتى موعد العملية ، مما يضمن بقاء الوصلة بين الأوعية الكبيرة مفتوحة وإمداد النصف السفلي من الجسم بكمية كافية من الدم

يمكن أن يكون العلاج جراحيًا أيضًا لدى المراهقين أو البالغين ، ولكن يتم توسيع التضيق بشكل متكرر باستخدام قسطرة و بالون وزرع دعامة وهذه الطريقة يمكن استخدامها بعد العمل الجراحي لتوسيع التضيق الجديد الذي يمكن أن يحصل و لدى الأطفال الأكبر سنا يمكن أن تفيد هذه الطريقة لتوسيع دعامة قديمة سبق زرعها بما يناسبل نمو الطفل وتطورهوهذا مايفيد في تأجيل أو الاستغناء عن عمل جراحي في المستقبل.

توقعات الحياة والإنذار في حالة تضيق قوس الأبهر

إذا لم يتم علاج تضيق قوس الأبهر أو لم يتم علاجه بشكل كافٍ ، فإن توقع عمر الشخص المصاب يكون محدودًا وتكون المرونة الجسدية محدودة أيضًا

مع العلاج الناجح تصبح توقعات العمر والمرونة أفضل وحتى في الرياضة يمكن المقارنة مع الأصحاء، لكن رغم ذلك يجب إجراء الفحوصات الدورية وتشمل قياس ضغط الدم وصور صدى القلب واختبارات الجهد عند الحاجة التصوير بالرنين المغناطيسي والطبقي المحوري.

تستخدم هذه الفحوصات أيضاً لمراقبة أي مضاعفات أو أمراض مصاحبة قد تحدث، فالأبهر يمكن أن يتضيق من جديد وهناك احتمال إصابات صمامات وحجرات القلبكما أن هناك الإصابات التاجية القلبية أو الإصابات العينية أو السكتات الدماغية ، علاوة على ذلك يمكن أن يبقى ارتفاع ضغط الدم والذي يعالج بحاصرات بيتا أو ماشابه.

من الأطباء والمشافي المتخصصة في تضيق قوس الأبهر؟

كل من يحتاج إلى طبيب يريد أفضل رعاية طبية لنفسه, لهذا يسأل المريض نفسه أين أجد أفضل عيادة لي؟ نظرًا لأنه لا يمكن الإجابة على هذا السؤال بموضوعية ولن يدعي طبيب حسن السمعة أبدًا أنه أفضل طبيب ، فلا يمكن للمرء الاعتماد إلا على خبرة الطبيب

نساعدكم في العثور على خبير لمرضكم، وقد تم تقييم الأطباء والعيادات المدرجة من قبلنا لتخصصهم المميز في مجال تضيق الأبهروهم ينتظرون استفساراتكم او طلب العلاج.


البحث عن طبيب تبعاً لمجال التخصص

سياستنا التوجيهية سياستنا التوجيهية

في PRIMO MEDICO سوف تجد فقط الهيئات والكوادر الطبية ذات السمعة الطيبة، والذين تم اختيارهم وفقا لمبادئ توجيهية صارمة. تلعب الخبرة الطبية المكتسبة، وتقنيات المعالجة المبتكرة أو السمعة في مجال العلوم والبحوث دوراً هاماً.

المزيد


مساعدة في بحثك

سوف نوجه ونحيل طلبك إلى الأطباء المناسبين سوف نوجه ونحيل طلبك إلى الأطباء المناسبين

نحن سعداء لمساعدتك في اختيار طبيب متخصص لاحتياجاتك. إن خدمة PRIMO MEDICO هي دائماً مجانية وأمينة وسرية للمرضى.

المزيد


إلى أعلى