اختلال اطباق الفك

هل تبحثون عن معلومات حول سوء الإطباق وعن اختصاصيين في المعالجة أو جراحة سوء الإطباق؟تجدون هنا وحصرياً الأطباء والعيادات الاختصاصية في ألمانيا أو سويسرا أو النمسا.يمكنكم الاطلاع على أنواع العلاج والطرق الجراحية أو اتصلوا بخبرائنا.

إلى النص الكامل

أطباء متخصصون ومراكز طبية من أجل اختلالات تركيب الفك

الأخصائيون المختارون اختلال اطباق الفك


معلومات عن تخصص اختلال اطباق الفك

ماذا يعني سوء الإطباق

سوء الإطباق يعني سوء تمركز الفكين وهذا يمكن أن ينتج عن سوء تموضع الأسنان أو سوء تموضع الفك العلوي بالنسبة للفك السفلي.كما يمكن أن يكون سوء تموضع العظام سبباً في سوء تموضع الأسنان مما يؤدي إلى تموضع الأسنان بشكل غير وظيفي.

يعاني المصابون بسوء الإطباق من ضغوط مختلفة، حيث يمكن أن يتأثر النطق والمضغ، كما أن عدم انتظام الأسنان يؤدي على المدى البعيد إلى اضطراب إجهاد الأسنان، وذلك إلى جانب المعاناة من التشوه الجمالي، حيث أن الأسنان غير المنتظمة تعتبر غير جميلة والاضطرابات الفكية تشوه تناسق الوجه.

ماهي أنواع الاضطرابات الإطباقية؟

يفرق المرء بين أنواع سوء الإطباق التالية:

  • العضة المتقاطعة
  • العضة الأمامية
  • العضة الخلفية
  • العضة المفتوحة

في حالة العضة المتقاطعة (سوء الإطباق العرضي) تطبق أسنان الفك السفلي أمام أسنان الفك العلوي، وهذا يمكن أن يكون بسبب ضيق الفك العلوي أو زيادة عرض الفك السفليفي العضة الأمامية (سوء الإطباق السهمي) يتقدم الفك السفلي كثيراً عن العلوي وغالباً يكون هذا بسبب النمو السريع للفك السفلي مقارنة بالعلوي، او عندما يقصر الفك العلوي في اللحاق بنمو الفك السفلي.

في العضة الخلفية (يُعد من سوء الإطباق السهمي أيضاً) هناك العكس تماماً فالنمو السريع للفك العلوي أو البطيء للفك السفلي يؤدي إلى بروز الأسنان الأمامية العلوية مما يجعل الوجه غير متناسق ويسمى بالعامية "وجه الطيور".

العضة المفتوحة (سوء الإطباق العمودي) تتميز بوجود فتحة بين الأسنان العلوية والسفلية عند الإطباق وقد تكون الفتحة أمامية أو جانبية، وهذا ما يحدث بسبب اضطراب وظيفي للسان، مثلاً عبر مص الإصبع في سنوات العمر الأولى حيث تسمى عضة المص المفتوحة، كما يمكن أن تحدث عبر تشوه الفك بسبب الكساح الناتج عن نقص فيتامين د الطويل الأمد الذي يمكن أن يؤدي لهذه الصورة المرضية.

كيف يمكن معالجة سوء الإطباق؟

يمكن معالجة سوء الإطباق الصرف عبر المعالجة التقويمية المحافظة مثلاً عبر تقويم الأسنان.أما إذا كان الجهاز العظمي مصاباً فلا تكفي المعالجة المحافظة، وهنا نلجأ للمعالجة الجراحيةمتبوعة بالمعالجة التقويمية، وتجرى هذه المعالجات بعد اكتمال النمو.

جراحة سوء الإطباق: كيف تجري جراحة سوء الإطباق؟

تجرى الجراحة التقويمية غالباً بالتخدير العام وتستغرق بين ثلاث إلى ست ساعات حسب صعوبة الحالة، ويبقى المريض في المستشفى حتى ثلاثة أيام، ويصان الفك لمدة 3-4 أسابيع ويسمح بالأغذية الطرية خلالها فقط.

في حالة سوء الإطباق العرضي يتم توسيع الفك العلوي أو السفلي ويتم هذا دون ألم باستخدام جهاز ثابت في الفم، يتم هذا تحت التخدير العام وبأقل من ساعة عبر طبيب التقويم بحيث نحصل على مسافة كافية يتم بعدها رصف الأسنان بواسطة تقويم أسنان، يبقى الجهاز في الفم حوالي أربعة أشهر.

في حالة سوء الإطباق السهمي تكون العملية مختلفة وذلك حسب تقدم أو تراجع العضة، في حالة التقدم يتم دفع الفك السفلي للخلف وفي حالة التراجع يدفع للأمام.

في حالة سوء الإطباق العمودي يتم فصل قاعدة الفك العلوي بما في ذلك الحاجز الأنفي، ويحرك القسم الخلفي من الفك العلوي للأعلى وذلك لتحرير مكان أوسع في الفم وتمكين أطباق الأسنان الأمامية.

ماهي مخاطر الجراحة سوء الإطباق؟

هناك مخاطر معروفة في كل عمل جراحي.ونسبياً تكون التورمات أكثر ما يحدث حيث أن عمل الجراح والجرح الناتج يسببان طرح الجسم لعوامل التهابية عبر زيادة التروية الدموية في الفك وفي تجويف الفم لذا نجد احمراراً وتضخماً في المنطقة الفكية بعد العمل الجراحي.

من التبعات السلبية للجراحة التقويمية حدوث الالتهاب، فعبر الجرح يمكن للجراثيم والفيروسات التي تنتمي إلى النبيت الجرثومي الفموي الطبيعي أن تدخل إلى الجسم وتسبب التهاباً موضعياً او في أسوأ الحالات أن تسبب تسمماً دموياً.

إنه من غير النادر حدوث حالات نزيفية، وهذا يعني أن انفتاح ونزيف الجروح المخاطة، ولتقليل هذا الإشكال يتم الاستقصاء بشكل مسبق عن مشاكل تخثر الدم وإيقاف الأدوية المميعة للدم.

أسوأ اختلاطات الجراحة التقويمية هي الأذية العصبية الناتجة عن جرح أو قطع الأعصاب الصغيرة في منطقة العمل الجراحي مما يمكن أن يؤدي لاضطراب حسي في المناطق المتضررة.

من هم الأطباء وماهي العيادات الاختصاصية في الجراحة التقويمية؟

الجراحة التقويمية تجري في عيادات جراحة الفم والوجه والفكين (MKG) والجراحة التجميلية. لقد درس الأطباء المتخصصون في جراحة الفم والوجه والفكين (MKG) الطب وطب الأسنان ويحملون غالباً لقب Dr.med.Dr.dent. “.

أما أطباء الجراحة التجميلية الاختصاصيون فقد درسوا الطب البشري وحصلوا على الاختصاص الإضافي في الجراحة. يتم تحويل المرضى إلى العيادات عبر أطباء الأسنان الممارسين أو أطباء التقويم، ويتم وضع المنظومة العلاجية بالتعاون مع طبيب التقويم.

نحن نساعدكم في إيجاد الاختصاصي المناسب لحالتكم المرضية، يتمتع كل الأطباء والعيادات المدرجة على قوائمنا بمستوى عالٍ في مجال معالجة سوء الإطباق ويترقبون تساؤلاتكم ورغبتكم العلاجية.

المصادر:

  • Aumüller et al.: Duale Reihe Anatomie. Thieme 2006, ISBN 978-3-131-36041-0.
  • Siewert: Chirurgie. 8. Auflage. Springer 2006, ISBN 978-3-540-30450-0.
  • Müller: Chirurgie (2012/13). 11. Auflage. Medizinische Verlags- und Informationsdienste 2011, ISBN 3-929-85110-5.
  • Bommas-Ebert et al.: Kurzlehrbuch Anatomie und Embryologie. 2. Auflage. Thieme 2006, ISBN 978-3-131-35532

البحث عن طبيب تبعاً لمجال التخصص

سياستنا التوجيهية سياستنا التوجيهية

في PRIMO MEDICO سوف تجد فقط الهيئات والكوادر الطبية ذات السمعة الطيبة، والذين تم اختيارهم وفقا لمبادئ توجيهية صارمة. تلعب الخبرة الطبية المكتسبة، وتقنيات المعالجة المبتكرة أو السمعة في مجال العلوم والبحوث دوراً هاماً.

المزيد


مساعدة في بحثك

سوف نوجه ونحيل طلبك إلى الأطباء المناسبين سوف نوجه ونحيل طلبك إلى الأطباء المناسبين

نحن سعداء لمساعدتك في اختيار طبيب متخصص لاحتياجاتك. إن خدمة PRIMO MEDICO هي دائماً مجانية وأمينة وسرية للمرضى.

المزيد


إلى أعلى